افــضـــل شــركــة تــنـــظــيــف بالــريـــاض أتــصــل ألان 0548299840

الخميس، 28 أبريل 2016

سواريز أفضل لاعب فى العالم حاليا الكوبا أميركا فرصته للكرة الذهبية



 لما لايحصل لويس سواريز نجم منتخب أورجواى وبرشلونة الأسبانى على الكرة الذهبية؟ سؤال بدأ يطرح نفسه بقوة بين المنتديات الكروية ومواقع التواصل الإجتماعى بعد أن أصبح سواريز الأفضل فى العالم تسجيلا ومساهمة بالأهداف طوال الموسم.

لويس سواريز يتفوق على الجميع فلقد ساهم هذا الموسم ب 70 هدفا فى كل المسابقات فلقد سجل 49 هدفا وصنع 21 هدفا ويتفوق على منافسه المباشر كريستيانو رونالدو الذى ساهم ب62 هدفا مابين 47 هدفا كتسجيل و15 هدفا كصناعة .

سواريز يتفوق على ميسى إعجوبة الدنيا الثامنة حيث ساهم ميسى هذا الموسم ب58 هدفا وسجل 40 هدفا وصنع 18 هدفاوعلى مستوى الدوريات الأوروبية الكبرى فإن اللويزيتو يتفوق على الكل حيث خاض 32 مباراة فى الليجا سجل 34 هدفا وصنع 18 هدفا بمعدل مساهمات 52 هدفا.

زالاتان الثانى حيث خاض 27 هدفا فى الدورى الفرنسى وساهم ب45 هدفا حيث سجل 32 هدفا وصنع 13 هدفا ثم جوناس ب44 هدفا حيث سجل 31 هدفا وصنع 13 هدفا ثم يأتى الدون رابعا ب42 هدفا حيث سجل 31 هدفا وصنع 11 هدفا.

سواريز أمامهفرصة ذهبية لنيل الكرة الذهبية فى حال ساعد منتخب أورجواى فى الفوز بكوبا أميركا التى ستقام بأميركا فى يونيو المقبل بمناسبة مرور 100 عاما على أول كوبا أميركا فى التاريخ فهل يفعلها السفاح

بين الرجاحة والفداحة قصة تفوق التشولو على الفيلسوف




 إستمتع عشاق كرة القدم الأوروبية بمباراة أتلتيكو مدريد الأسبانى وبايرن ميونيخ الألمانى التى إنتهت بتفوق أتلتيكو مدريد بهدف نظيف لساؤول نونيجيز فى ذهاب نصف نهائى دورى أبطال أوروبا.

جوارديولا يتحمل خسارة بايرن ميونيخ بالكامل فعدم قحامه توماس مولر أراح أتلتيكو مدريد تماما وأفقد البافارى الأنياب والقوة الهجومية وسهل المهمة على دفاع أتلتيكو مدريد حيث إعتقد إنه لكى يهزم أتلتيكو مدريد أن يقوم بمليء نصف الملعب عل ىحساب الهجوم فإمتلك الكرة إمتلاك وهمى ولايمكن نكران أن البايرن أضاع الكثير من الفرق وهو فريق قوى للغاية ولكن الفيلسوف جوارديولا أضاع المباراة وربما سيكون الحسم فى الإياب فى مباراة ستكون عصيبة على الفريقين.

سيميونى راهن على فريق رائع للغاية وحتى مع مطالبة الخبراء بإخراج توريس وإدخال كاراسكو أو فيتو كوريا لتخفيف الضغط فى الشوط الثانى إلا إنه راهن على خبرات توريس الذى كاد أن يسجل هدف إعجازى ومع تألق جريزمان وكوكى والطرفين الأبرع فى العالم حاليا فاران وفيليبى لويس إزداد نضج الاتلتى وكان لتغييرة توماس بارتى وسوء تغييرات جوارديولا العامل الأكبر لتخفيف الهجوم البافارى فى نهاية الشوط الثانى.

جوارديولا واصل إختراعاته بإخراج كومان المتألق وإدخال ريبرى الغير جاهز وإخراج تياجو ألكانتارا وإنزال توماس مولر ليرتاح تماما سيميونى وتنتهى المباراة بهدف قاتل من الساحر نونيجيز ليتأجل الحسم فى الإياب ولكن ماقدمه أتلتيكو مدريد سيظل علامة كبيرة فى التاريخ ليثبت بأنه أبرع الفرق الدفاعية فى تاريخ اللعبة

أتلتيكو مدريد عالم خاص يجبرنا على رفع القبعات تقديرا لهذا الفريق الرائع



 يوما بعدا يوما والنجاح يلاحق أتلتيكو مدريد الأسبانى وبات دييجو سيميونى الوجه الآخر لعملة التألق والإبداع فالفريق يقدم مسيرة مبهرة ومذهلة للغاية منذ ديسيمبر 2011 تاريخ تولى سيميونى المسئولية وإزداد هذا التوهج هذا الموسم.

أتلتيكو مدريد هذا الموسم خاض 53 مباراة إنتصر فى 36 مباراة وتعادل فى تسعة مباريات وخسر ثمانية مباريات وسجل الفريق 83 هدفا ودخل مرماه فقط 25 هدفا منها 16 هدفا فقط فى الليجا وهى أقل نسبة أهداف تدخل فى فريق بعد مرور 35 جولة من الليجا على مر التاريخ كما إنه لديه 22 كلين شيت فى الليجا و33 كلين شيت فى كل المسابقات وهو رقم يؤكد صلابة وصعوبة دفاع أتلتيكو مدريد وبراعة الرائع جاك أوبلاك أفضل حارس فى العالم حاليا.

أتلتيكو مدريد ربح 13 من مباريات ملعبه الـ17 في دوري الأبطال في عهد دييجو سيميوني  حيث تعادل 3 خسر مرة وحيدة كانت أمام بنفيكا البرتغالي نسبة نجاح 76.5% كما إنه بات أكثر ثانى فريق يهزم جوارديولا طوال مسيرته التدريبية بثلاثة مباريات بعد ريال مدريد الذى هزمه أربعة مباريات.

أتلتيكو مدريد فى آخر خمسة مباريات فى دورى أبطال اوروبا على ملعبه لم يتلقى أى هدف ولم يخسر فى 17 مباراة مع ستيفان سافيتش عندما يلعب أساسى إنتصر فى 12 مباراة وتعادل خمسة مرات وهذا يؤكد براعة سيميونى فى إختيار الصفقات.

الأرقام القياسية فى حقبة سيميونى تتواصل فالفريق لم يتلق أي هدف في مباراة على أرضه بعد الدقيقة 60 في دوري الأبطال في عهد دييجو سيميوني كما إنه  سجل ضد 23 من الأندية الـ25 التي واجهها هذا الموسم (جميع البطولات) على أرضية ملعبه حيث فشل في التسجيل فقط ضد فياريال وآيندهوفن.

مسيرة سيميونى مع أتلتيكو مدريد مبهرة للغاية فمنذ أن تولى المسئولية يوم 23 ديسيمبر 2011 والنجاح لايغادر الفريق المدريدى حيث خاض مع الروخو بلانكوس 256 مباراة إنتصر فى 163 مباراة وتعادل فى 51 مباراة وخسر فقط 42 مباراة بنسبة نجاح 64 % وحقق مع الفريق الليجا 2014 وكأس الملك 2013 وكأس السوبر الأسبانى مرة 2014 والدورى الأوروبى 2012 والسوبر الأوروبى 2012 .

الفريق المدريدى حافظ على نظافة شباكه في 135 من أصل 256 مباراة تنافسية مع دييجو سيميوني ويحلم عشاق الروخو بلانكوس أن ينتهى هذا الموسم بالتتويج على الأقل فى الليجا أو دورى أبطال أوروبا

جريزمان لن نتوقف عن الحلم




 نشر جريزمان مهاجم اتليتكو مدريد صورة اثناء احتفاله مع نجويز بهدف الفوز على بايرن ميونخ بذهاب نصف نهائي دوري أبطال اوروبان على حسابه عبر موقع التواصل الإجتماعي تويتر.

 

وقال المهاجم الفرنسي “لن نتوقف عن التصديق”، بمعنى ان فريقه لن يتوقف عن حلم الوصول لنهائي ميلانو الشهر القادم من أجل معانقة اللقب الأغلى.

 

ومازال هناك مباراة إياب على ملعب اليانز ارينا الثلاثاء القادم في المانيا لتحديد هوية طرف النهائي الأول

عندما كان يمتلك مانشستر يونايتد إسطورة إسمها رونالدو




إحتفل عشاق مانشستر يونايتد الإنجليزى بمرور ثمانية أعوام على حصول كريستيانو رونالدو على جائزة أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى الممتاز 2008 بعد تقديمه موسم كبير وخيالى بحضرة السير أليكس فيرجسون وكان اليونايتد وقتها أقوى فرق إنجلترا وأوروبا وحقق فى نهاية الموسم دورى أبطال أوروبا على حساب تشيلسى بركلات الجزاء الترجيحية فى موسكو.

رونالدو صنع مسيرة مبهرة مع مانشستر يونايتد حيث لعب مع الشياطين الحمر ستة  مواسم قادما من سبورتينج لشبونة صيف 2003 مقابل 12 مليون يورو فى صفقة كانت كبيرة وقتها ولكن بمرور الأيام أثبتت صحة وجهة نظر السير عندما راهن على الدون حين أكد للجماهير بأن كريستيانو سيكون من أفضل اللاعبين على مر التاريخ وقد حدث.

صاروخ ماديرا مع الشياطين الحمر خاض 292 ممباراة فى كل المسابقات وسجل 118 هدفا وحقق مع الشياطين الحمر تسعة ألقاب منها الدورى ثلاثة مرات ودورى أبطال أوروبا مرة وحيدة وكأس العالم للاندية مرة ومنذ رحيل رونالدو عن اليونايتد فإن الفريق فقد الكثير من بريقه حيث حقق فقط ستة ألقاب فى سبعة مواسم ولا لقب أوروبى ولا عالمى.

فليب لام لدينا الفرصة لتحويل النتيجة في ملعبنا





صرح فليب لام قائد فريق بايرن ميونخ بأن فريقه قادر على العودة في ملعبه اليانز ارينا امام اتليتكو مدريد بعد الهزيمة في ذهاب نصف نهائي دوري ابطال أوروبا.



حساب بايرن ميونخ على موقع التواصل الإجتماعي تويتر نقل تصريحات المدافع الألماني التي قال فيها “لدينا الفرصة كاملة لتحويل النتيجة في ملعبنا”.



وستقام مباراة الإياب على ملعب اليانز ارينا الثلاثاء القادم

جوارديولا النتيجة ليست جيدة ومازالت الفرصة قائمة




صرح الإسباني بيب جوارديولا مدرب فريق بايرن ميونخ بأن الهزيمة امام اتليتكو مدريد بذهاب نصف نهائي دوري الأبطال ليست جيدة.

 

وكان بايرن ميونخ تلقى الهزيمة امام اتليتكو مدريد بهدف نظيف سجله الإسباني ساؤول نجوييز.

 

وأكد بيب على ان النتيجة معقدة بعض الشئ ولكن هُناك مباراة إياب على ملعب اليانز ارينا بعد إسبوع من أجل العودة في النتيجة، مضيفاً أن الفرصة قائمة للفريق الألماني في التأهل للنهائي وتحويل النتيجة

توريس علينا الإستمرار في القتال



 نشر توريس بعد مباراة فريقه اتليتكو مدريد وبايرن ميونخ بذهاب نصف نهائي دوري الأبطال، صورة الهدف الذي اضاعه عبرحسابه الشخصي على “تويتر”.



وقال توريس معلقاً على الصورة “كانت نتيجة جيدة ولكن علينا أن نستمر في القتال، بفضل الجماهير تمكنا من الفوز، فليحيا أتليتكو”.



وإنتهت مباراة الذهاب بفوز اتليتكو بهدف نظيف قبل مباراة العودة على ملعب اليانز ارينا الثلاثاء القادم

سيميوني بعد الفوز على بايرن كانت مباراة جميلة وفخور باللاعبين



 أكد دييحو سيميوني المدرب الأرجنتيني لفريق أتليتكو مدريد بأن مباراته امام بايرن ميونخ في ذهاب نصف نهائي دوري ابطال اوروبا كانت جميلة، بعد ان تمكن من الفوز بهدف نظيف على ملعبه فيسنتي كالديرون.



سيميوني قال في تصريحات لقنوات “بي إن سبورتس” : قدمنا مباراة جميلة والمواجهة كانت محتدمة اليوم، وحرصنا من البداية على الضفط العالي وكنا الأفضل في الشوط الأول ودافعنا في معظم فترات الشوط الثاني”.



وأضاف دييجو “مازال هناك 90 دقيقة أخرى في المانيا، ونسعى من أجل حجز بطاقة النهائي من هناك”.



ووجه سيميوني الشكر للاعبيه مؤكداً انه فخور بهم وبالمستوى الذي قدمه اللاعب ساؤول مشيراً إلى انه يستطيع اللعب في اكثر من مركز.