افــضـــل شــركــة تــنـــظــيــف بالــريـــاض أتــصــل ألان 0548299840

الجمعة، 27 فبراير، 2015

الأسبوع البائس على الدوري الانجليزي



اسبوع بائس يمر على أندية الدوري الانجليزي الممتاز الفقيرة بشكل غير مقبول في أوروبا وسذاجة دفاعية كانت السبب في هذه المشكلة الكبيرة والتي سيكون لها عواقب في الوقت القادم.

فاللاعب الانجليزي السابق جيمي كاراغر يعتقد بان الدوري الممتاز الغني بالسيولة سيقع في وقت قصير بشكل غير مقبول ويعتقد مدربين أمثال الفرنسي ارسين فينغر ومانويل بيليجريني سيدفعون ثمن الدفاع الساذج .

الدوري الانجليزي الممتاز، لا يمر بفترة جيدة، على الرغم من انه قوي محلياً ولكن اوروبياً يبدو ان الدوري ضعيف للغاية، وهو ما قد يؤثر بشكل كبير على مستقبل المنافسة حول المقاعد الاوروبية.

فعلى الرغم من ان الدوري يعد الاكثر مشاهدة عبر العالم، لا يعطي جودة كبيرة في اوروبا، بل الاندية تشارك فقط من اجل الخروج، وهو ما حدث في الاسبوع الماضي.

في مباراة ارسنال امام موناكو، اكد الفريق الفرنسي ان القوة الدفاعية امر هام للغاية.

وهو يعطي نظرية ان كنت تريد ان تؤدي بقوة في المسابقات الأوروبية، يجب عليك ان تحصل على دفاع بالقدر الكافي الذي يعطيك الفوز، فالفريق الفرنسي على الرغم من قلة الفرص إلا انه نجح في تحقيق الفوز وبنتيجة كبيرة. وهو ما يؤكد ان ارسنال فشل بشكل كبير.

مانشستر سيتي وقع في سذاجة العام الماضي مجدداً امام برشلونة

بيلجريني اعتمد على طريقة 4-4-2 وهي طريقة يعرفها الفريق جيداً ولكن السذاجة الدفاعية للسيتي كلفت الفريق خسارة صعبة، عقدت من فرصة من اجل التأهل للدور القادم من البطولة الاوروبية. كذلك التكتيكات والمنظومة الدفاعية، للفريق ضعيفة للغاية ولا تصل لحد القوة.

تشيلسي يعتبر فقط المتنافس الحقيقي

تشيلسي تمكن من الحصول على تعادل هام امام باريس سان جيرمان بدوري الابطال، وهي نتيجة مقبولة بدرجة كبيرة، خصوصا وان الفريق قادر على تحقيق الفوز على ملعبه. ولكن تشيلسي ليس بنفس درجة القوة التي يمتلكها برشلونة وبايرن ميونخ وريال مدريد. وعلى مورينيو ان يحضر الفريق جيداً للمباريات القادمة.

اما بالنسبة للدوري الاوروبي، فكان الوضع صعب للغاية على الاندية، فليفربول تعرض للخروج من بيشكتاش بفضل ركلات الجزاء، كذلك توتنهام لم يستطع ان يقدم الاداء القوي وتعرض لخسارة من فيورنتينا بهدفين، فيما ايفرتون يسير على خطى تشيلسي ويحاول الوصول لابعد فرصة بعدما اطاح بيونج بويز

الأحد، 22 فبراير، 2015

عفوا إنيستا لقد انتهيت



يظن البعض أن ماتقدمه في الماضي يجب أن يكون شفيعا لك عندما تكون سيئا في الحاضر حتى وإن كنت سببا في فشل ماكنت يوما أحد عناصر وأبرز مفاتيح نجاحه ، فهذه عقلية بعض المشجعين باختلاف انتماءاتهم سواء كانوا عرب أو غرب فهذه النوعية تعشق التطبيل وتفضل اللاعبين على مصلحة الفريق .

فلا أحد ينكر أن الاسباني أندريس انيستا لاعب وسط برشلونة كان أحد أبرز من ساهموا في انجازات الفريق منذ 2009 وكان مفتاحا يقود الفريق للانتصارات وتحقيق الأرقام القياسية إلا أنه كما هي الحياة فلايوجد من يستمر في القمة عاليا فبعدما كان انيستا أبرز نجم في الوسط عالميا صار الآن أضعف عنصر في وسط برشلونة بل في بعض الأحيان تشعر وكأنه شبح يظهر بجسمه دون ان يترك اي اثر يذكر  .

برشلونة هذا الموسم يدخل في كثير من المباريات وكأنه يلعب فقط بعشرة لاعبين عندما يكون انيستا أساسيا ، فلا أثر واضح له في المباراة ولا تمريرة ساحرة ولا هدف يقود الفريق للانتصار وخاصة في الدوري ودوري الأبطال .

فبعدما كان انيستا فنانا في صناعة اللعب وفي تسجيل الأهداف الجميلة وفي مراوغة المدافعين لم يعد يفعل شيئا من هذا القبيل سوى أنه يتمشى في الملعب بلا روح بلا أداء بلا أي شيء .

لذا حان الوقت لنقول لانيستا عفوا لقد انتهيت ولنقول لمن يطبلوا له ولايقبلون انتقاده لكل زمان نهاية وأنه ما طار طير وارتفع إلا وكما طار سقط .. ولو الأمر في كرة القدم يقاس بما قدمه اللاعبين في الماضي فليأتي المعتزلون وليستمروا في اللعب عطفا على تاريخهم

الأربعاء، 4 فبراير، 2015

عذرا هذه ليست قيمة نيمار الحقيقية



أحيانا نظلم البعض بالحكم عليهم مبكرا وأحيانا نرفع أشخاصا إلى السماء وتمجدهم وسائل الإعلام وفجأة تجدهم سرعان مايختفون لأنهم لايملكون فعلا الامكانيات التي تجعلهم نجوما متألقين .

وكم من نجوم كانت بمثابة خدعة لأنديتهم بعدما تم تعظيمهم بشكل مبالغ فيه ، ولكن الاغرب عندما تنتقد لاعبا قبل أن يندرج في كرة أوروبا أو تراه على حقيقته رغم أنه لازال في بداياته ، فلا أحد ينسى تصريح الشوالي عندما قال عن نيمار بعد انضمامه لبرشلونة أنه لاعب سوقت له الشركات وهو منفوخ إعلامياً ، ولكن سرعان ما أعطى النجم البرازيلي درسا لكل من انتقده وأثبت أنه لاصوت يعلو فوق صوته من نجوم البرازيل حاليا .

مشاكل كثيرة واختلاسات أكثر تمت في صفقة انتقال نيمار إلى برشلونة ، ولكن بعيدا عن كل هذا فإن النادي الكاتلوني بالفعل فاز بنجم كبير حتى وإن كانت قيمته تتعدى الـ90 مليون يورو  فما يفعله نيمار هذا الموسم ومايقدمه لبرشلونة رغم أنه لازال في الـ22 من عمره يثبت أنه لايستحق فقط هذا المبلغ  بل يستحق الأكثر والأكثر ولعله الحسنة الوحيد لرئيس برشلونة السابق ساندرو روسيل .

فالجميع كان يحلم بالظفر بنيمار وعلى رأسهم فلورنتينو بيريز الذي اعترف علنا أنه كان مستعد لدفع مبلغا كبيرا من أجل ضمه لولا أن اللاعب فضل الانتقال إلى برشلونة في النهاية ، وهاهو يرد على كل منتقد له مباراة تلو الآخرى ويقول بلسان الحال ” هل رأيتم ماذا يفعل المنفوخ كما وصفتموه ” ولا شك بأن نيمار باستمراره على هذا الأداء سيكون أحد المرشحين الثلاث للفوز بالكرة الذهبية في 2015 وربما يكون المسيطر عليها في قادم السنوات .. فعذرا قيمة نيمار ليست 94 مليون يورو بل إنه يفوق هذه القيمة بكثير