افــضـــل شــركــة تــنـــظــيــف بالــريـــاض أتــصــل ألان 0548299840

السبت، 27 سبتمبر، 2014

عذرا عشاق برشلونة هذه هي الحقيقة




منذ عام 2007 تقريبا وبدأ التنافس الفعلي بين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي ، فمنذ ذاك الوقت وكلا اللاعبين لايخرجان من قائمة أفضل 5 لاعبين في العالم ، وفي السنوات الأخيرة سيطرا كليهما على المركزين الأول والثاني .

وعقب حصد ميسي 4 كرات ذهبية متتالية ظن البعض أن كريستيانو لافرصة له أمام ميسي وأنه لن يتمكن من حصد أي شيء مادام ميسي متواجدا على الساحة ، ولكن مخطيء من ظن هذا ، فقد يكون ميسي فعلا تفوق على كريستيانو بشكل كبير خلال السنوات الأربع التي حصد فيها الكرة الذهبية أربع مرات متتالية ولكن ماهو واضح حاليا أن كريستيانو يتفوق على ميسي بشكل كبير وأنه في آخر عامين النجم البرتغالي صار أفضل من ميسي رغم أن المنطق يقول بأن لاعب يحصد 4 كرات ذهبية متتالية وأصغر من منافسه المباشر بعامين ونصف من شانه أن يجعله ذلك يسيطر أكثر فأكثر ولكن العكس هو ماحدث حيث تراجع ميسي الأسطوري ولم يعد كما كان بالسابق وهذه هي الحقيقة ولكن بعض مشجعي برشلونة لايودون الاعتراف بها .

فمنذ موسم غوارديولا الأول وبرشلونة دائما مايعاني أمام الفرق التي تلعب بالدفاع المتكتل ولكن مع ذلك في كثير من تلك المباريات كان يظهر ميسي بمهارته الفريدة ويتمكن من التوغل في تلك الدفاعات وينقذ برشلونة ، ولكن في الاونة الأخيرة بات يختفي ميسي تماما أم الفرق التي تدافع أمام برشلونة وبات يستسلم بسهولة للرقابة واختفت لمساته السحرية ولقطاته الابداعية التي جعلته يتميز على غيره من اللاعبين، وفي كثير من الأحيان تشعر وكأنه لايلعب في اللقاء وآخرها مباراة ملقا الأخيرة .

مايبرز فعلا مدى تراجع ميسي أنه لم يعد يسجل أهدافا كثيرة كما كان ، كما أن آخر مرة أحرز فيها 3 اهداف في مباراة واحدة تعود لمارس الماضي اي قبل 6 أشهر من الآن عندما سجل ثلاثية في شباك ريال مدريد، وهذا أمر يحدث للمرة الاولى منذ بزوغ نجم ميسي فالهاتريك كان شيئا اعتياديا له في الموسم ويسجله كثيرا في مختلف المباريات ، ولكن البعض صار يتغنى الآن بصناعته للأهداف رغم أن ما أظهر ميسي وجعله يسيطر على الجميع ويتصدر قائمة اللاعبين الافضل كان تسجيل الأهداف .

حتى في كأس العالم الأخيرة لم يظهر ميسي بصورته التي عرفناها عليه ، فلم يكن ذو لمسة ساحرة ولم يقدم شيئا ابداعيا يذكر ، وربما هدفه في مرمى ايران كان الأفضل له في البطولة ، فلو كان ميسي الحقيقي الذي عرفه الجميع ظهر في هذه البطولة بمستواه الاعتيادي ماخرجت الأرجنتين إلا وهي متوجة باللقب ولكن الحقيقة هي أن ميسي تراجع تراجعا مخيفا جدا جعل الجميع في حيرة شديدة عن سبب ذلك .. فهو لايزال في الـ27 من عمره والمستقبل لايزال أمامه .. ولكن مااتضح فعلا أنه يستسلم بسهولة عندما يتفوق عليه منافسوه … والعكس عند كريستيانو الذي لايوجد في قاموسه شيئا يدعى الاستسلام والذي يتحدى اي شيء ليكون هو الأفضل .. قد تكون الأنا عالية بعض الشيء عند كريستيانو ولكنه يعرف امكانياته ويعرف قدراته ويعرف جيدا كيف يستغل تراجع منافسيه ليجبر الجميع على قول أنه الأفضل وهذا مايفعله في الأونة الأخيرة .. لذا على ميسي إما أن يعيد حساباته ويستعيد مستواه السابق وإما أن يواصل استسلامه وينهي أسطورته سريعا ويترك الفرصة اكثر لكريستيانو الذي لايرحم احدا